أخبار الحكومة

{ توضيح وزارة الخارجية الليبية بحكومة الوفاق الوطني حول ما أوردته بعض وسائل الإعلام حول القبض على موظف بوزارة الخارجية بتهمة الإتجار بالممنوعات في جمهورية مالطا }

إدارة الإعلام الخارجي
العاصمة طرابلس المكتب الإعلامي الجمعة الموافق 22 يونيو 2018 .
{ توضيح وزارة الخارجية الليبية بحكومة الوفاق الوطني حول ما أوردته بعض وسائل الإعلام حول القبض على موظف بوزارة الخارجية بتهمة الإتجار بالممنوعات في جمهورية مالطا }
تابعت وزارة الخارجية الليبية بحكومة الوفاق الوطني ما أوردته بعض وسائل الإعلام حول القبض على دبلوماسي بالسفارة الليبية بالعاصمة فاليتا بتهمة الإتجار بالممنوعات في مالطا .
و اذ تستنكر هذا التوظيف السيء للخبر فإنها توضح الآتي :
أولا : أن الشخص المذكور ليس دبلوماسيا و ليس موظفا بوزارة الخارجية الليبية و إنما يعمل حارسا بغفارة السفارة بعقد محلي منذ سبع سنوات كما تم انهاء خدمات المعني .
ثانيا : أن الشخص المتهم هو مواطن يحمل الجنسية المالطية و مقيم إقامة اعتيادية بمالطا منذ أكثر من عقدين من الزمن و بالتالي فهو يخضع للقانون المالطي كسائر المواطنين المالطيين و المعني و من معه تم ضبطه و من معه من السلطات المالطية و اطلاق سراحه بكفالة و ما زالت القضية أمام القضاء المالطي .
ثالثا : تم مخاطبة السلطات المالطية بشأن ما أوردته وسائل الإعلام المالطية من ادعاء بأن المعني موظف دبلوماسي و هذا غير صحيح و عدم إشارة الصحف إلى حقيقة أن المعني مواطن مالطي يحمل الجنسية المالطية .
و إذ توضح وزارة الخارجية هذه الحقائق فإنها تؤكد على الوجه المشرق للدبلوماسي الليبي و أنها لا تتهاون مع أي محاولة للمساس بصورة الدبلوماسي الليبي خصوصا و بالأخلاق الليبية عموما و أن ما ذهبت اليه وسائل الإعلام في بحثها عن التشويق و الاثارة كان اتجاها خاطئاً و كان يجب على وسائل الإعلام التي سارعت لتناقل الخبر تحري الصدق و الموضوعية احتراماً لشرف الكلمة و احتراماً لعقول قرائها .

اظهر المزيد
إغلاق