هيئة الإعلام الخـارجي

وزير الخارجية للشؤون المغاربية والأفريقية الجزائري يختتم زيارته الى ليبيا بلقاء رئيس المجلس الرئاسي

استقبل رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني السيد فائز السراج اليوم الجمعة بمقر المجلس بمدينة طرابلس وزير الخارجية للشؤون المغاربية والأفريقية الجزائري السيد عبدالقادر مساهل والوفد المرافق له ، بحضور وزير الخارجية المفوض السيد محمد الطاهر سيالة وآمر الحرس الرئاسي العميد نجمي الناكوع والمستشار السياسي السيد طاهر السني .

 

ونقل السيد مساهل في بداية اللقاء تحيات فخامة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة للسيد الرئيس وتمنياته بعودة الاستقرار والازدهار الى ليبيا .

واستعرض السيد مساهل نتائج جولته في عدد من المدن الليبية التي شملت بنغازي والزنتان ومصراته مؤكداً على ضرورة الحوار بين أطراف المشهد السياسي الليبي على أرضية الاتفاق السياسي ، وانه لا يوجد حل عسكري للازمة.

من جانبه تحدث السيد الرئيس مرحبا بالسيد وزير الخارجية الجزائري في بلده الثاني شاكرا دعم فخامة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لمسار الوفاق في ليبيا . وأعرب الرئيس السراج عن تقديره لدور الجزائر ودعمها المستمر لليبيا مؤكدا أن العلاقات بين البلدين تاريخية ووثيقة .

وقال السيد الرئيس بأن المجلس الرئاسي مستمر في مد يد الوفاق لكل الأطراف لتساهم في بناء الوطن . مؤكدا بأنه لا بديل عن التوافق وقبول كل طرف للأخر، وأشار سيادته بأنه الحوار يتطلب وقف وإنهاء عمليات التصعيد العسكري وبالذات هذه الأيام في الجنوب الليبي، فهذا يربك العملية السياسية ويعمق الخلافات التي نحاول تسويتها .

وقال السيد الرئيس ان الخطاب العقلاني يجب ان يسود ليمهد الطريق أمام حوار ناجح، وأنه بالإمكان ان صفت النوايا مُعالجة المختنقات التي تواجه الاتفاق السياسي الليبي وفقًا للآليات التي يتضمنها هذا الاتفاق .