أخبار الحكومةمنوعات

مؤتمر صحفي يوم أمس الخميس الموافق 25 أبريل 2019 م. للناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية

العاصمة طرابلس - إدارة الإعلام الخارجي الجمعة 26 أبريل 2019 م.

 

متابعة لأبرز اعمال وزارة الخارجية بحكومة الوفاق الوطني عقد مؤتمر صحفي يوم أمس الخميس الموافق 25 أبريل 2019 م. للناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية محمد القبلاوي والذي تطرق فيه إلى الإجراءات التي قامت بها وزارة الخارجية منذ انطلاق العدوان على العاصمة طرابلس حيث قدم معالي وزير الخارجية محمد سيالة الإحاطة الكافية لمجريات الامور على الارض وخطورة ما ينتج عن هذا العدوان الذي تقوم به ميلشيات حفتر علي العاصمة. كما أكد القبلاوي
أن وزارة الخارجية تقوم بجميع مهامها وذلك من خلال التواصل مع كل الأطراف المعنية بالأزمة الليبية والدول الفاعلة لإيقاف هذا العدوان وتبني موقف حماية المدنيين وإيقاف العدوان فورا وإرجاع القوات المعتدية إلى مواقعها التي أتت منها. وأضاف القبلاوي أن قصف المطارات والمنشآت المدنية ترتقي إلى جرائم حرب وفق الاتفاقيات الدولية والبروتوكولات المكملة لها والتي نصت صراحة على أن هذه الأعمال تعد أعمالا إرهابية وأن وزارة الخارجية تنبه التنبيه إلى أن استمرار هذا العدوان سيؤدي إلى انهيار الوضع الأمني واستغلال البعض لكل هذه المعطيات والقيام بأعمال تضر بالسلم وحماية المدنين في ليبيا وقد تصل آثارها إلى دول الجوار كما قام وزير الخارجية بحكومة الوفاق الوطني باحاطة مجلس حقوق الإنسان بكل الجرائم المرتكبة من قبل القوات المعتدية وضرورة انعقاد المجلس والنظر تلك الاعتداءات كما أحالت الوزارة كل الوثائق المرفقة بالأدلة للانتهاكات و الاعتداءات التي تقوم به قوات حفتر على المدنيين وقد تم إبلاغ جميع البعثات والسفارات التابعة لحكومة الوفاق لتقوم بالتواصل مع حكومات تلك الدول وتوضيح موقف حكومة الوفاق وتعاملها مع هذا العدوان وصده وذلك حماية للمدنيين وللمؤسسات المدنية والحيوية في العاصمة طرابلس. وأكد الناطق باسم الخارجية نفي الحكومة القاطع لوجود أي جماعات إرهابية تقاتل إلى جانب قوات الجيش التابع لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا وأن قواتها هي من هزمت تلك الجماعات الإرهابية من خلال عملية البنيان المرصوص.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق